عن كيفية دخوله المجال الفني وعما اذا كانت هواية أم عن دراسة، قال الفنان حسان العربي «ستموني»: انا خريج كلية التجارة جامعة القاهرة ومنذ صغري وأنا أحب التمثيل وفي المرحلة الإعدادية شاركت بعدة اسكتشات ومسرحيات مدرسية، ولكن المدارس في ذاك الوقت لم تكن تهتم بالناحية الفنية، ولكن عندما دخلت كلية التجارة وجدت الفنان صلاح عبدالله يخرج بعض المسرحيات في المسرح التجاري وانضممت اليهم وكان معي الفنان هاني رمزي وصلاح الدين الذي أنشأ مسرح مصر، وسليمان عيد، ومحمد الشرهان، وقبل ذلك كان محمد الصاوي واحمد صيام وفتوح احمد، ومجموعة كبيرة كانت في مسرح كلية التجارة، ثم جاءت بعد هذه المجموعة مجموعةخالد جلال وفتحي عبدالوهاب، وكان هاني رمزي دفعتي وبعد ان أنهينا الجامعة علمنا بعض المسرحيات وكنا نعلم الشباب التمثيل، ثم جاءت مجموعة صغيرة منها خالد جلال وفتحي عبدالوهاب وعادل يحيى نائب رئيس اكاديمية الفنون، ودرست التمثيل والإخراج في كلية الاداب قسم مسرح فحب المسرح في دمي ولاني سافرت الى الخارج وعملت مسرحيات في السعودية وكذلك الكاميرا الخفية، ومهرجان الجنادرية.

وعن قصة لقائه مع الفنان محمود عبدالعزيز ومقولة بحبك يا ستموني افاد:

«انا درست تمثيل وإخراج بجامعة حلوان وبعد التخرج وجدت الأستاذ عبده تميم وهو ممثل تلفزيون وسينما عائدا من ألمانيا يطرح علي فكرة إعلان وطلب مني ان أنفذه، وكان ذلك بعد ان شاهدني في مسرحية «انت حر» من إخراج صلاح عبدالله وأخذت ممثل أول على الجامعات المصرية لأربع سنوات متتالية، وكان الإعلان عن رنات الموبايل بصوت الفنان محمود عبدالعزيز ومنها «بحبك يا ستموني» وهي مأخوذة عن فيلم الكيف لمحمود عبدالعزيز والإعلان أخذ شهرة كبيرة جدا.

اما عن أطرف المواقف التي قابلها في مسيرته قال: كنا مسافرين الى نجوع مصر.. وحينما شاهدني الناس هناك كانوا ينادوني «ستموني» وأغلبهم لا يعرف اسمي الحقيقي، ولكن هذا شيء يسعدني لأن عملي علم مع الناس كل هذه المدة.. ومن الجدير بالذكر ان هذا الإعلام تم عرضه لمدة ثلاث سنوات بمصر.. وتصلني رسائل اعجاب من فلسطين واليمن والعراق ويخبروني بأنهم أطلقوا على محلات ولعب أطفال اسم «ستموني».